المشاركات

أبحث عن ذاتي

قصيدة دار المسنين للشاعرة زينب القليوبي

صورة
قصيدة أعجبتني وأبكتني ( إلى دار المسنين )  بتلم ليه الهدمتين والطرحتين والشبشبين ؟ ماتقوللي يا ابني واخدني فين؟ علي بيت جديد؟!! .. ما أنا ليه بيت هو أنا يا ابني اشتكيت؟ مش عايزه يا ابني بيت جديد… البيت دهه أنا عشت فيه خمسين سنــــــــه ما اعرفش غيـــره أي بيت ؟ أنا جيت عروسه صغيرة وقعدت فيه لمّا أتحنيت مين اللي قال أنا عاوزة بيت أسأل بلاط الأرض ..  وأسأل كـــل حيــط مش عايزة غيره أي بيت ؟ أنا عشت يا ابني سنين هنا .. وأتمنى أموت برضك هنــــا أفتح عينيه كل يوم .. وأقفل عينيه كل يوم علي فرشتي ومخدتي والبطانية واللحاف علي أيد أبوك بتضمني ف صورة الزفاف بتدفي قلبي وتحضنه ف سنيـــــــن عجاف في الأوضه دي  أنا لسّه عايشه ويّا أبوك عمري اللي فـــــات  أصل الحبايب لوسابوك، بيعيشوا فيك بالذكريات .. خليني يا ابني ويّا أبوك أصحي وابــات واشم ريحته ف الحاجـــــــات وأعيش معاه باقي الساعات مين اللي قالك .. إنه مــــــــــــــــــات؟ لسّّّه البدل جوّه الدولاب .. جنب السرير أخر كتاب نضارته أهي وعبايته أهي ولسّّه سجادة الصلاة.. والسبحة فوقها منـــوّره ف سنين عجاف ولسّّّه بااسمع ضحكته وسط السك

أحمد فؤاد نجم قصيدة الفاجومي

صورة
...... الفاجومي ......         ........... إن قولت كلمه لم تخاف وأن خوفت كلمه لم تقول كلام تقيل وناس لطاف والفهم لاصحاب العقول إن مفهمتنيش شد اللحاف نام وسيب النوم يطول وبوس ايديك وكولها حاف  الصبر برسيم للعجول تأكل شمال تشيل كتاف يعرض قفاك اصبر تنول ولما تفرج بلكفاف هتهيص وتملي المخلي فول  ..    .....    .....    ..... احمد فؤاد نجم

قصيدة أبحث عن ذاتي

صورة
أبحث عن ذاتي عن عمري  ما بين حطام و ركام و أفتش علي ألقاك  في وجه الصبح البسام أو ألمح طيفك في ليل  ممدود عبر الأيام و أهيم زمانا لا أدري  أني في صحو أم أحلام يومي كالأمس يشابهه  لم أجن فيه سوى ألام مذ غابت أشراقة ثغرك من عمري صار اليوم ظلام و أعيش و قلبي نبغي الصبر ننشده في حر الأيام ما ضمت عيني بعدك حبا أو ذاق القلب صدى أنغام قد كانت عينك لي فنن و الثغر دواء للأسقام و اليوم يفيض الدمع غزيرا عودي للقلب كفى أحلام و كفاك فقد أوشك عمري أن يرحل عبر الأكام عودي للقلب نسيم ربيع يحدوه إلى نهر و مدام ما عاد القلب يطيق البعد أو يسلم للهجر زمام مع تحياتي أ / علي موسى 

ذكريات عاشق

صورة
في فيض من أشواق جاء الحب يغمرني  و ذكرى تطرق القلب و صوتا جاء يشجيني  أما كانت ليالينا نسيم العمر يحييني أما كانت رياحينا و نهرا كان يغنيني و ما ضنت بنا الأفراح و بعدا كان يبكيني  سألت القلب عن ذكرى من الأيام تهديني أجاب القلب في ألم لقد ذبلت رياحيني فيوما كان يؤنسنا و حينا كاد يرديني حبيبا أنت في قلبي و صرت اليوم ناسيني  حبيبا كنت أم و هما أم الأشواق من طين زرعت الورد في عمرك جنيت الشوك في حيني  *************************  فاض القلب بالأشواق و أمتلأ  بالحب و الأهات دمعا و أشواقا بالأمس كان قتيل الهوى صبا  يرجوا رضاك و ذاك الفرح أعياك  كيف ترجو من القلب الهوى  أو يحمل الأعباء عشقا في محياك ظننتك في الهوى رغدا و أفنانا أرشف الحب و أطعم شهد دنياك هدمت صرحا من الأشواق متقدا أتذبح الطير الذي عاش يهواك مع تحياتي أ / علي موسى

لحظة عشق كلمات أستاذ / علي موسى

صورة
زمانا طويلا مللت الهوى  و لمت على العاشقين السهر و طفت الدروب لكي ألتقي  بطيف الليالي شبيه القمر  و ما هام قلبي كالعاشقين  إلى الفاتنات رقيقي الثغر  و ما أشتد شوقي لطول الحياة   و حصر النجوم و لوم القمر  حتى إذا ما سمعت النداء  على غرة خاض قلبي نهر  نداء الغرام و لحظ العيون  و همس الشفه يهز الوتر  فهرول قلبي يريد الحنين  كنبت وليد يروم المطر  كطير رقيق وجد منتهاه  بعد العناء و طول السفر  و في راحتيك ألتمس منتهاه  و من وجنتيك عبير الزهر  و من حينها ما عرفت المنام  و صرنا صحابا أنا و السهر  أبيت أناجي نجوم الليالي  إلى أن بشق ضياء الفجر  على ناظريه سكبت الحنين  و عن لوعتي ما غضضت النظر  مع تحياتي أ / علي موسى 

أطلال الهوى

صورة
بكت عيني على أطلال ذكراه و سكبت دمعي عسى أيامي تنسيني ظل عمرا بالهوى يلهو يخادعني عشقته عمرا و شوقي كاد يرديني رأيته كالبدر في مخيلتي أناجيه وهبته من شهد أيامي عسى عيناه تؤيني نعم أنا المظلوم في هوى خل يبيع الحب بالأشواق يلهو في بساتين بكى قلبى على خل يضيعني و فارق الصمت عسى الشكوى تواسيني مزق القلب بأوهام الهوى غدرا غادرت قلبي قفارا من بعد الرياحين و صرت أنا و الحب نرويه أطلالا بأفراحي و أحزاني و ذكرى في دواوين أمضيت عمرا أسطرها بأقلامي فما جاء الهوى بغير الهجر و البين مع تحياتي / علي موسى 

رحل الأحباب

صورة
يا سائل الدار عمن كان يسكنها لا تطرق الباب فأهل الدار قد رحلوا قد رحلوا عن الأنظار و الدنيا و هم في القلب سكانا فما رحلوا سل الجدران كم سهروا و كم ضحوا برغد العيش و ما عنا به ضنوا كم كانوا لنا سند المحبين و قد رحلوا و بقي الله لنا السند كشمعات بظلم الليل تحترق أضاءت لنا أعمارنا و ما وهنوا قد رحلوا و ما ذالت تؤانسنا و ملء القلب ذكراهم لها سكن مع تحياتي / علي موسى